الأحد، 16 أغسطس، 2009

أقوال وأمثال محرمة شرعاً


الحمد لله الواحد الأحد الذي لم يلد ولم يكن له كفواً أحد. والصلاة والسلام على نبينا محمد الذي أرسله ربه كافة للناس بشيراً ونذيراً، وداعياً إلى الله وسراجاً منيراً وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه إلى يوم الدين. من يهديه الله فهو المهتدي ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً


أصدقائي

يوجد في حياتنا مجموعة كبيرة من الأقوال والأمثال الشعبية المحرمة شرعاً والتي يرددها الكثيرون في حياتهم اليومية دون إدراك لمعناها ولا وعي لما ترمي إليه هذه الأقوال. فإن هذه الأمثال و الأقوال تخالف العقيدة والدين ولا بد من تجنبها والحذر منها لأن دخول الإنسان في الإسلام بكلمة والخروج منه أيضاً بكلمة فالواجب علينا التأدب مع الله في أقوالنا وأفعالنا فقد قال رسولنا صلوات الله وسلامه عليه ( والله الذي لا إله إلا هو إن المرء ينطق بالكلمةلالال من سخط الله لا يلقي له النار سبعين خريفاً والله المستعان)
وقال تعالى( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)


واليكم بعض من هذه الأقوال:-

1- إذا الشعب أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر
هذا فيه أن إرادة الله تابعة لإرادة خلقه والله سبحانه وتعالى يقول ( وما تشاءون إلا أن يشاء الله)
وقال تعالى (بديع السماوات والأرض وإذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون)(البقرة)

2- من علمني حرفاً صرت له عبداً
فلا إله إلا الله وأنه لا معبود بحق إلا الله
فقال تعالى(وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون) ( الأنبياء)
قال تعالى ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) ( الذاريات) فالعبودية لا تكون إلا لله وحده

3-يعطي الله الفول للي ما عنده ضروس
هذا المثل في إساءة أدب مع الله تعالى وفيه أن الله لا يتصف بالحكمة والعدل بين مخلوقاته وكلنا يعلم أن من أسماء الله الحكيم والعدل ( لا إله إلا هو العزيز الحكيم) (آل عمران)

4-رزق الهبل على المجانين
فالرزاق هو الله سبحانه وتعالى وليس احد غيره ولا أحد يملك لنفسه أو لغيره رزقاً ولا ضراً ولا نفعاً
قال تعالى( إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين) (الذاريات)
وقال تعالى أيضاً (وما من دابة في الأرض إلا وعلى الله رزقها)

5- كتر السلام يقل المعرفة
فالله سبحانه وتعالى حثنا على إفشاء السلام لأنه مفتاح المودة والحب في الله
وقال رسول الله (ص) (والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا. ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم)

6-ثور الله في برسيمه
هذا المثل فيه إساءة أدب مع الله تعالى فهل لله ثور وللناس ثيران أخرى حيث ثور الله في المثل يرمز له بالغباء والعياذ بالله

7- المغفور له أو المرحوم فلان
هذا القول فيه ادعاء بعلم الغيب فمن أين تعلم أن ألله رحم فلان أو غفر له فالأفضل أن تقول فلان يرحمه الله أي تدعو له بالرحمة والمغفرة
فقال تعالى( والله يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم) (البقرة)

8- شاطر
دائما ما نجد الأمهات والمدرسين يصفون الطفل بأنه شاطر فكلمة شاطر هذه معناها الخبيث أو قاطع الطريق أو الشيطان

9- فلان ربنا أفتكره
هذا ادعاء بأن الله أحيانا ينسى فقد قال تعالى ( وما كان ربك نسيا) وقال أيضاً (لا يضل ربي ولا ينسى)

10-البقية في حياتك
نجد كثيرا من الناس يرددون هذه المقولة فهل يموت إنسان قبل انقضاء عمره بحيث يكون البقية يرثها أحد أبناءه
فقال تعالى( ولكل أمة اجل فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون) (الأعراف)

11- الله يلعنك أو الله يلعن اليوم اللي شوفتك فيه
اللعن يعني الطرد من رحمة الله
فقد قال سبحانه وتعالى في حديثه القدسي( يؤذيني ابن آدم ، يسب الدهر وأنا الدهر ، أقلب الليل والنهار)
فاليوم والساعة والشهر من الدهر وأن الله سبحانه وتعالى هو الدهر فلا يجوز أن نسبه أو نلعنه

12- لاسمح الله
والواجب علينا أن نقول لا قدر الله لأن الله يقدر حدوث الشيء ولا يسمح به وهذا القول مكروه لأنه ربما يتوهم الناس أن أحداًَ يجبر الله على شيء

13- يدي الحلق للي بلا ودان
هذا المثل أيضا ً فيه إساءة أدب مع الله ووصفه بأنه ليس حكيما ولا عادلاً بين خلقه فقال تعالى( نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا ورفعنا بعضهم فوق بعض درجات) (الزخرف)

14- اللي يحتاجه البيت يحرم على الجامع
فهذا مثل يدعو إلى البخل بأي شيء أو تبرع فيه مصلحة للمسلمين
فقال تعالى (وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين) وقال أيضاً (وانفقوا في سبيل الله)

15- زرع شيطاني أو طلع شيطاني
هذا القول حرام أيضاً لأن الزرع رزق من عند الله وأن الشيطان لا يملك لنفسه ولا لغيره رزقا
فقال تعالى (ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون) (النحل) فالأصح أن نقول زرع رباني أو طالع رباني

16-سأعتمد على الله وعليك أو توكلنا على الله وعليك
فهنا قد أشرك غير الله مع الله فيما هو من خصائص الله
فقال تعالى( لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون) (التوبة)
فلا بد أن نقول سأعتمد على الله ثم عليك

17-ما ينوب المخلص إلا تقطيع هدومه
هذا المثل يدعو إلى ترك النهي عن المنكر والإصلاح بين الناس وإفشاء السلام والمودة والحب بينهم
فقال تعالى (فأصلحوا بين أخويكم) (الحجرات)

18-صباح الخير أو صباح النور
فهذه تحية أهل الجاهلية وقد نهانا الله ورسوله ألا نتشبه في شيء يخص أهل الجاهلية فلا بد أن نتعامل بتحية الإسلام وهو السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فقد روي عن اسماعيل بن مسلم عن رسول الله (ص) انه قال: (أوحي الله عز وجل إلى نبي من أنبيائه: قل للمؤمنين لا يلبسوا لباس أعدائي، ولا يطعموا مطاعم أعدائي ، ولا يسلكوا مسالك أعدائي ، فيكونوا أعدائي كما هم أعدائي)

19- على الله
فنجد كثير من الأطياء يرددون هذه المقولة وهي مذمومة شرعاً لأن الله يعلو ولا يعلى عليه والبديل أن نقول الله المستعان

20- لا حياء في الدين
هذا قول خاطيء لأن الحياء من الدين بل هو شعبة من شعب الإيمان كما أخبر بذلك رسولنا الكريم (ص) والصواب أن نقول لا حياء في السؤال عن الدين


21- القول للمتزوج بالرفاء والبنين

هذه أيضاً تهنئة أهل الجاهلية والبنين المقصود بها الذكور

22- الأقارب عقارب
هذا المثل فيه دعوة لقطع الأرحام والله سبحانه وتعالى دعا كل فرد أن يصل رحمه فقال تعالى( واعبدوا الله ولا تشركوا شيئاً وبالوالدين إحساناً وبذي القربى) (النساء)

23- فلان شكله غلط
هذا القول فيه اعتراض على خلقة الله سبحانه وتعالى لعباده وسخرية منه وقد قال تعالى ( وخلقنا الإنسان في أحسن تقويم) (التين)

24- يا ساتر
فالساتر شيء ملموس ومادي ومعناه الحاجب أو الحاجز والمانع وليس الساتر من أسماء الله الحسنى وكلمة ستار جاءت من المانع أو الحاجز أما ستير من الستر فلا يصح أن نطلق على الله اسماً ليس له فالبديل أن نقول الله ستير فإن الله حي ستير

25- الحلفان دائما بغير الله : ورحمة أبويا والمصحف الشريف والنعمة
فالحلفان بغير الله سبحانه وتعالى حرام فقد قال رسول الله (ص) (من كان حالفاً فليحلف بالله أو ليصمت)

26- لا بيرحم ولا بيسيب رحمة ربنا تنزل
من منا يستطيع أن يمنع رحمة الله عن عباده فهذا المثل فيه افتراء على الله
وقال تعالى ( ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك لها وما يمسك فلا مرسل له من بعده وهو العزيز الحكيم)

27-هو أحنا بنقول في سورة عبس
هذه العبارة تبين أنه عندما نقرأ في سورة عبس كأننا نقرأ طلاسم لا يفهمها الناس وقد قال تعالى ( كتاب فصلت آياته قرآناً عربياً لقوم يعلمون)

28- كلمة سلام
معناها تحية ملائكة العذاب وفي الدنيا خلود في النار فالبديل أن نقول السلام عليكم ورحمة الله

29- شاءت قدرة الله كذا
لأن القدرة معنى أي أنها شيء معنوي والمعنى لا إرادة له والله هو المريد فالبديل أن نقول أراد الله كذا

30- اسم النبي يحرصك ويصونك
دائما نقول هذا المثل للأطفال وهذا المثل خاطئ لأن اسم النبي لا يحرص فالذي يحرصك ويحرص الطفل ويحرص النبي هو الله سبحانه وتعالى

31- الله يظلمك كما ظلمتني
فالله سبحانه وتعالى حكم عدل ولا يظلم أحداً من عباده فقد قال تعالى ( إن الله لا يظلم الناس شيئاً ولكن الناس أنفسهم يظلمون)

32- ساعة لقلبك وساعة لربك
هذا المثل يقصد به أن نقسم أوقاتنا وقت لله ووقت للمعصية والذنوب والشهوات
فهل تحب أن يقلبك الله بين الجنة والنار ساعة هنا وساعة هنا؟
فالحياة كلها لله سبحانه وتعالى فقال تعالى( قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين)
وقد قال رسولنا الكريم (لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه ، وعن علمه ما فعل فيه ، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه ، وعن جسمه فيما أبلاه).

33-أنا عبد المأمور
هذا قول خاطئ فكلنا عبيد لله الواحد الأحد وهذه الكلمة توحي بأن قائلها لا ذنب ولا مسئولية عليه فهو ينفذ أوامر رئيسه بفعل ما يغضب الله سبحانه وتعالى فهذا خطأ فكل إنسان مسئول عما يفعله من خير أو شر ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق فقد قال رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه (على المرء المسلم السمع والطاعة فيما أحب أو كره إلا أن يؤمر بمعصية،فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة)

34- يا مستعجل عطلك الله
هذا قول خاطئ لأن الله سبحانه وتعالى لا يعطل أحد فقد قال رسول الله (ص) (التأني من الله والعجلة من الشيطان)

35- إمسك الخشب
هذه الأقوال لن تدفع حسدا ولن تغير من مشيئة الله شيئاً بل هي من الشرك فلا بأس من التحرز من العين والحسد فهي تصيب بإذن الله وعند خوفنا من الحسد لا بد أن نقول ( ما شاء الله ولا قوة إلا بالله)

36- لا حول الله
هذا القول أيضاً خاطئ ويريد به الإختصار فالبديل أن نقول لا حول ولا قوة إلا بالله

37- الدين لب وقشور
هذا أيضاً قول خاطئ لأن القشور لا فائدة فيها غالباً وترمى وتهمل بينما الدين كله خير أصوله وفروعه وواجباته وسننه




أصدقائي

في النهاية أوصيكم ونفسي بتقوى الله سبحانه وتعالى. فاتقوه في الغيب والشهادة والقول والعمل والغضب والرضا والفرح والترح. ألا فاتقوا الله يا أولي الألباب لعلكم تفلحون.