الجمعة، 4 يونيو، 2010

وداعاً صديقة أمي...


رحلت الضحكة الصافية... رحل القلب الطاهر...رحل بئر الحنان والطيبة... رحلت أمي الثانية فكانت أمي بعد أمي... رحلت إلى الرفيق الأعلى... رحلت من بين أيدينا في لحظة ولم نستطيع أن نطيل في عمرها يوماً واحد.... رحلت وتركت أمي وحيدة يعتصر قلبها الحزن والألم... رحلت وتركتها في وحدة قاسية كأنها تعيش في صحراء قفراء... رحلت وتركتها تردد عبارة واحدة ( مابقاش ليا حد) .
رحلت وتركت في أنفسنا غصة ولوعة من فراقها

بكل آيات الحزن والأسى أنعيكي.... فقد أبكيناكي وسنظل نبكيكي ما دمنا أحياء

وأسأل الله عز وجل أن يتغمدكي بواسع رحمته وأن يسكنكي فسيح جناته وأن يغفر لكي ويرحمكي ويكرم نزلكي ويوسع مدخلكي

اللهم أغسلها بالماء والثلج والبرد ونقها من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم اجزها عن الاحسان احسانا وعن الاساءة عفواً وغفراناً
اللهم أنزلها منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا
وأن يلهمنا الصبر والسلوان لفقدانها
فقد كانت حبيبة وعزيزة على قلوبن

فادعوا لها بالرحمة جزاكم الله خيراً وأبعد عنكم الأحزان



وإنا لله وإنا إليه راجعون