الخميس، 28 مايو، 2009


وداعاً ..... يا حلم العمر

لم أكن أتخيل أن قلبي من الممكن أن ينبض مرة أخرى.

ولم أكن أحسب أنه سيأتي يوما من يختطفه مني في لحظة
كل ما بداخلي ينبض باسمه..... يناديه ..... يستحلفه أن يظل بجواري على الدوام
أحببتك ؟؟؟
نعم أحببتك...فمحال أن يكون كل ما بداخلي زيف
احساس غريب يحتويني ! أشعر به عندما أكون معك
لست بحاجة للمسات يديك لتداعب يدي..... فنظراتك وكلماتك تداعب قلبي عندما أنظر إلى عينيك

فأنت الأسطورة التي يتناقلها الناس منذ آلاف السنين
وأنت الأسطورة التي سيتحدث عنها العشاق بعد آلاف السنين
انت ربيع الحياة.... وانت شمس الكون..... وأنت القمر الذي يبدد ظلمة حياتي
فبدونك يا عمري لا ربيع ولا شمس ولا قمر
أحببت تلك العيون... وتمنيت لو سيرت في متاهاتها طوال حياتي
تمنيت لو قابلتك من زمن... منذ كنت ورقة بيضاء لم يسطر عليها غيرك أي حروف
لم تشوهها الايام والسنون والتجارب......
قراري أن أبتعد عنك!!!
نعم فمشاعري الآن تندفع في أقصى سرعة لها ولا بد أن اوقفها
ولا بد أن تعلم أن مرورك في حياتي ليس مروراً عابراً
إنه أجمل وشم سيظل قلبي يحتفظ به.... سأبتعد.... لأني أخشى مما هو الخطر
أخشى من جرح جديد....أخشى من أن نفشل في تحقيق أمانينا التي حلمنا بها
أخشى أن يصير حينا الرائع اعتيادياً فيفقد روعته وتفرده
وقتها سأنهار يا أغلى الناس ويا اغلى من نفسي
فوداعاً!!!
وداعاً يا اجمل نبضة حقيقية مست قلبي وكل ما بعدها زيف وخداع
وداعاً يا اجمل حلم ظننته أبدي
وداعاً يا ماضي الحاضر وحاضري الماضي
وداعاً يا أول أخر الأحباب
وداعاً