الثلاثاء، 24 أغسطس، 2010

انتخــابــات...


من زماااااان أوي عايزة اتكلم في الموضوع ده... وارجع تاني أقول يابت اسكتي خليكي عاقلة خليكي في حالك انتي مالك غمضي عينيكي واعملي اللي يقولولك عليه وريحي دماغك

وأحاول أستحمل وأبص ألاقي مرارتي والنخوة جوايا مش قادرة تستحمل

يوم انتخاب أعضاء الحزن الوطني ولا يليق به غير كلمة حزن وطني
لقيت عمي اللي هو أمينه في البلد اللي احنا عايشين فيها جايلي وبيقولي يلا يا (زه زه) إلبسي علشان هتنزلي تروحي تنتخبي
قولتله بازبهلال انتخب؟
انتخب مين يا عمو؟
قالي هو انتي نايمة على أذنيكي ولا أيه يابنتي
انهارده انتخاب أعضاء الحزن الوطني عن قريتنا المبجلة
قولتله طب وأنا مالي؟
قالي ماهو سيادتك عضوه فيه
قولتله أنا مختارتش أكون عضوة فيه انتو اللي عضعضتوني من غير ما أعرف

قالي بطلي رغي ويلا البسي بسرعة وحصلينا على هناك

وإذ فجأة لقيت الست مرات عمي المبجلة والست والدتي الكريمة واقفين في الشارع وبيعملولي تلكس بالعربية ومستنيني علشان في مفجأة عظيمة مستنياني

نزلت وركبت وروحنا مركز الشباب اللي عندنا علشان ننتخب

وإذ فجأة برضو ألاقي الكل بيرحب بيا وكأن انهارده فرحي
والجميع بيقولولي تعالي يا أمينة المرأة وسعولها يا رجالة

في سري كدة وأنا رافعة راسي لفوق ومنشكحة انشكاحة عبط
أمينة المرأة؟ ده انتي وصلتي يا بت يا زه زه وإنتي مش واخدة بالك
واكتشفت اني مترشحة اني اكون أمينة مرأة من غير ما أعرف ومن غير ما حد يقولي ولا يبلغني والناس جاية تنتخبني ....قولت في نفسي عديها يابت مادام حاجة كويسة وأعتبرت انها مفجأة

ودخلت انتخبت وروحت وأنا حاسة ان في حاجة غلط..... أيه الحلم اللي على السريع ده

ولقيت عمي جاي بالليل وبيقولي انتي بقيتي أمينة المرأة عن قريتنا ألف مبروووك

نمت أحلم بالحياة الجميلة وبالمنصب العظيم اللي أسندته ليا الدولة

بقيت أمينة للمرأة مرة واحدة

يااااااااااااه
ده أنا كدة طلعت سلالم كتيرة أوي من سلالم المجد مرة واحدة
ده أنا كدة هاخد للمرأة حقها تالت ومتلت

وبعد فترة لقيت عمي بيتصل بيا من القاهرة وبيقولي

مش انتي أمينة المرأة؟
قولتله بكل فخر طبعااااً
قالي طب عايزك تجمعيلي شوية بطايق لستات أرامل وابعتيهوملي على القاهرة مع أي حد جاي عندي

قولتله اوكشن ودي كانت أول مساعدة أعملها لستات قريتي
وكل لما أروح لواحدة أرملة أطلب منها بطاقتها ألاقيها جايبالي عشر أرامل غيرها اكتشفت إن في ناس أرامل كتيرة أوي وغلابة جداً في البلد وأنا مش واخدة بالي .

تاني مساعدة عملتها ان عضو مجلس الشعب بعتلنا معونة رمضان للناس المساكين في القرية على بيتنا يعني كل أمناء الحزن الوطني بياخدوا عدد من الكراتين ويوزعوها على عدد من المساكين

طبعاً أنا أخذت بتوعي ووزعتهم بمعرفتي والحمدلله ووزعت بتوع عمي كمان لأنه كان في القاهرة ووصانا نوزعهم بمعرفتنا

مش قادرة أوصفلكم ساعتها بيتنا كان عامل إزاي
يوميها بس اكتشفت ان في ناس كتير أوي في البلد دي غلابة ومش لاقيين حتى ياكلوا
بجد يوميها نفسيتي تعبت مع اني في نفس الوقت كنت فرحانه أني بعمل خير

حتى الكرتونة اللي كانت جاية هدية ليا وزعتها على عدد من المساكين علشان أخد ثواب وأحل أزمة ناس ربنا واحده أعلم بحالهم

في نفس ذات الوقت أبص ألاقي أمناء غيري بياخدوا الكراتين اللي جاية للغلابة لنفسهم وبيوزعوها على قرايبهم فقط مع إنهم مش محتاجينها أبدا وكل واحد فيهم يقدر يفتح 3 بيوت

وعدى رمضان وعدى كذا شهر

وليلة انتخابات الحزب لأعضاء مجلس الشورى

قاعدة ألعب كوتشينة على جهاز الحاسوب بتاعي وإذ بجرس التليفون يضرب..... ترن ترن ترن
قولت طنشي يابت وخليكي في اللعبة وأي حد غيرك هيجي يرد

برضو رجع ترن ترن ترن ملقيتش حد عبر التليفون ولقيت أبويا زعق مرة واحدة خلاني اتنفضت من على الكرسي

ما تردي يا بت
هو إنتي مش سامعة التليفووون

وقمت وانا مشلضمة أرد
ألاقيلكوا واااااد صوته رقيييييييييييق وحونين ومدلع نفسه ...حسيت إني بيئة أوي وأنا برد عليه أصلي كنت برد وأنا مبوزة حسيت إني أرجل منه

المودموزيل زهور موجودة؟
لقيت الرقة جت مرة واحدة والبوز اتفك وابتسامه الهطل مسكتني
ايوة يا اخويا وماله من انسة لمودموزيل يا قلبي لا تحزن أهو كله في البطاطا

سيادتك يا فندم هتحضري بكرة الساعة (مش فاكرة كام والله تقريبا كانت الساعة 5) المجمع الانتخابي لاعضاء مجلس الشورى في الصالة المغطاة بالاستاد

اتلألأت في الكلام وقولت ميييين ؟ أنااااااااااااااا؟
قالي أيوة يا فندم سيادتك
قولتله أوكي حاضر من عينيا وماله يا اخويا وماله هحضر ومحضرش ليه
وحطيت السماعة وانا مش فاهمة حاجة أبداً وفاتحة بقى فاتحة عبط

وفضلت رايحة جاية في الشقة على نار في انتظار عمي علشان أعرف منه أيه الحكاية وأيه الرواية!!!

وأول لما سمعته جاااااااااي جرييييييييييت عليه بسرعة وانا ملهوفة ومتسربعة....عمو عمو
في واحد موز أخر حاجة اتصل بيا من شوية وقالي كذا كذا
قالي بجد
قولتله اه والمصحف
وانا فاكراه حد بيعاكسني
قالي طب كويس اعملي حسابك بكرة هعدي عليكي أخدك معانا
ده انتي وصلتي يابت يا زه زه
قولتله تاخدني معاك ليه انا اعرف ان اللي بياخد هو ربنا
قالي يا هبلة هاخدك معانا الاستاد علشان تحطي صوتك

قولتله هو انا كل يوم هصوت!!!!


وأبص ألاقي الرسايل نازلة على موبايلي زي المطرة من المرشحين
وصوتك امانة وخليكي معانا واحنا اللي فيهم والباقي سلطة
وانا منشكحة أوي بقيت مهمة في الدولة يا جودعاااااان وبقى بيتبعتلي رساااااااايل

وتاني يوم صليت العصر واستعديت ونزلت أنا وعمي وتلاتة من أعضاء الحزب علشان نروح الاستاد

وإذ نلاقي العربية بتاعت عمي عطلاااااااااانة
اتشائمت بصراحة
قولتله هنروح إزاي احنا دلوقتي
قالي نوصل للموقف وناخد توكتوك

قولتله وبرستيجي الحزبي
بصلي وسكت
أكيد لسان حاله كان بيقول
يلا يا معفنة ...برستيج أيه يا أم برستيج انتي

ورجعنا أخدنا تاكسي
ودخلت الاستاد وعينك ما تشوف إلا النفااااااق!!!!
كله بيسلم على كله وكل بيرحب بكله وكله بيكره كله

وإن كان ليك عند زهور صوت قولها يا( زه زه)

أعضاء مجلس الشعب وأعضاء مجلس الشورى والمرشحين الجدد جايييين يجروا عليا أنا وعمي وترحيباااااات وسلامااااات وعمي جاررني من إيدي زي اللي جارر معزة طبعا خايف عليا أتخطف وسط هذا الجمع من الرجال (وش مكسوف)

والكل بيوسعلي وبيبصولي على أني كائن غريب
فضلت أبص لنفسي يمكن أنا لابسة هدومي ناقصة ولا هدومي مقطعة ولا حاجة وهموت وأعرف كانوا بيبصولي لييييييييه؟؟؟
وروحت أستلمت ورقة إني أمينة المرأة وليا صوت علشان أدخل بيها الصالة المغطاة اللي كانوا موقفين عليها حرس ومش أي حد طبعاً يقدر يدخل (وش مطلع لسانه)

ودخلنا وقعدنا في المدرجات وكان ناس مهمين جداً موجودين وعالم تاني خااااالص فكرني بيوم حفلة التخرج بتاعتي اللي كانت في قاعة المؤتمرات نفس المشهد بالظبط وتليفزيون وصحفيين ودنيااااااااااا

طبعاً أهم حد كان موجود في المجمع ده هو اللواء/ ................ مستشار سيادة الريس للشئون الداخلية والسيد /.................أمين عام المحافظة
وطبعاً نزلونا واحد واحد علشان نسلم عليهم وبعدين ناخد استمارة من شوية أوزز مأفلطين نفسهم على سنجة عشرة كدة وبعدين ندخل حجرة كلها ستاير في ستاير علشان ننتخب ونختار الأعضاء اللي الحزب مرشحهم واللي كدة كدة وغصبن عن التخين هما اللي هيتفرضوا على الشعب الغلبان ويكونوا أعضاء بجد

وده فعلا اللي حصل!َ!!!
يوم انتخابات أعضاء مجلس الشورى اللي المفروض الشعب كمان من حقه انه يختارهم
طبعا محدش من الشعب اللي في نفس الوقت عنده لا مبالاه ويستحق انه ينضرب على قفاه طلع خالص من البلد كلها غير 200 شخص بس علشان ينتخبوا

تخيلوا 200 فرد من بلد فيها أكتر من عشر آلاف نسمة خارجين ينتخبوا ويحطوا صوتهم

طبعا أنا يوميها روحت شغلي عادي ومروحتش الانتخابات لأني عارفة اللي فيها واللي هيحصل

وفعلا قد كان
اللي الحزب اختارهم هما اللي بقوا أعضاء واتفرضوا على الناس

بس أرجع وأقول ان احنا اللي نستاهل كل اللي يجرالنا
لامبالاه وسلبية ونفاق وكل واحد يدفع قرشين لينا نجري وراه زي كلاب الحراسة
وعلى رأي المثل
اطعم الفم تستحي العين

وبرضو توقعاتي المرئية لانتخابات مجلس الشعب هتكون بنفس الطريقة ونفس النظام ونفس الخلطة
وسلملي على الحزن الوطني .... وعجبي!!!!